دراسة أولية لتقدير حجم ومتطلبات وتكاليف القرية المركزية النموذجية

دراسة أولية لتقدير حجم ومتطلبات وتكاليف القرية المركزية النموذجية

01

المملكة العربية السعودية

وزارة الشون البلدية والقروية

وكالة الوزارة لشئون تخطيط المدن

مشروع الأمم المتحدة للتخطيط العمرانى

17 ربيع الأول1396-الموافق 17 مارس 1976 م

المشروعات الإرشادية للقرى المركزية النموذجية

دراسة أولية لتقدير حجم ومتطلبات وتكاليف القرية
المركزية النموذجية

دكتور عبد الباقي ابراهيم 

كبير خبراء الأمم المتحدة في التخطيط العمراني

  1. مقدمــة :
    1. نظراً لرغبة حكومة المملكة العربية السعودية فى توفير المرافق والخدمات العامة لقرى المملكة كأساس للتنمية الريفية..ونظراً لأتساع المملكة وتباعد التجمعات الريفية فيها ، فإن الأمر يستدعى دراسة تخطيطية تضمن توفير الخدمات والمرافق العامة على كافة المستويات التخطيطية للتجمعات القروية ، وحتى يمكن توفير مثل هذه الخدمات بصورة متكاملة فقد أرتأت وزارة الشئون البلدية والقروية أن تقيم مجموعة من القرى المركزية النموذجية التى تتوسط مجموعات القرى المتقاربة والتى تكون فيما بينها وحدة تخطيطية متجانسة.
    2. ولما كان تحديد التجمعات القروية المتجانسة يتطلب دراسة تخطيطية شاملة بعيدة المدى تعالج جوانب التنمية الريفية ومبادىء تخطيط القرى على أساس الخصائص الأقتصادية والأجتماعية والطبيعية السائدة فى المناطق الريفية بالمملكة ، الأمر الذى يتطلب جهداً ووقتاً لا يمكن معه مواجهة المتطلبات العاجلة للتنمية الريفية ، فقد أرتأت وزارة الشئون البلدية والقروية كذلك البدء فى إختيار بعض المجموعات القروية التى يمكن أن تكون وحدات تخطيطية متجانسة ولديها من المقومات الاقتصادية والأجتماعية والطبيعية بما يضمن لها التنمية فى نطاق التخطيط الأقليمى لمناطق المملكة بحيث ينشأ فى كل منها قرية مركزية نموذجية يمكن إعتبار دراستها وتخطيطها من ضمن المشروعات الأرشادية التى بدأتها الوزارة فى مجال التنمية الريفية وتخطيط القرى بالممكلة والتى فى ضوئها يمكن توجيه الدراسات التخطيطية الطويلة الأجل التى تزعم الوزارة القيام بها فى نفس الوقت على مستوى المملكة.. ومن هنا يمكن الموائمة والموازنة بين الخطط القصيرة الأجل والخطط الطويلة الاجل .
    3. إن إختيار المواقع اللازمة لأنشاء القرى المركزية النموذجية فى المشروع الأرشادى لابد وأن يخضع الى عدة عوامل هامة منها :-

أ ) توسط الموقع بالنسبة لمجموعة القرى التى سوف تخدمها القرية المركزية النموذجية سواء أكان هذا الموقع على أرض فضاء أو ينطبق مع قرية قائمة.
ب) صلاحية الموقع من حيث طبيعة التربة والتضاريس والطرق والمواصلات .
جـ)وجود الموارد الطبيعية التى تساعد فى عملية التنمية الريفية مثل المياه والتربة والمراعى.

  1. حجم  القرية المركزية النموذجية :

2-1 يعتمد حجم القرية المركزية النموذجية على حجم الخدمات التى سوف تؤديها بالإضافة إلى حجم الأنشطة الأقتصادية التى سوف ترتبط معها الأمر الذى لا يمكن معه وضع حجماً ثابتاً لمثل هذه القرى ومع ذلك فإن الحجم الحدى للخدمات المركزية والمحلية بالقرية المركزية يرتبط من ناحية أخرى بالحجم الحدى لعدد السكان والذى تصبح بعده هذه الخدمات أقل كفاءة فى التشغيل أو الأداء ، ومن ناحية ثالثة تختلف طبيعة الخدمات المركزية والمحلية بالقرية المركزية بإختلاف طبيعة السكان من ناحية الأستقرار الأستيطانى على مدار العام حيث يتغير حجم السكان ما بين الترحل والأستيطان.. وهذه  الجوانب العلمية لا يمكن تقديرها إلا بدراسة الخصائص الاقتصادية و الاجتماعية والعمرانية للتجمع الريفى الذى سوف تخدمه القرية المركزية النموذجية.

2-2  ومن واقع الخبرات التخطيطية المماثلة يمكن تحديد الحجم الحدى للسكان التجمع القروى فيما بين 10,000 ، 15,000 نسمة وعلى الأساس الأول يمكن تحديد الحجم الحدى للخدمات المركزية والمحلية بالقرية المركزية النموذجية سواء أكان جزء من حجم السكان فى حالة إستيطان كامل أو ترحل بعض الوقت ، وبتحديد حجم الخدمات المركزية والمحلية للقرية المركزية النموذجية مع معامل إضافى لحجم الأنشطة الأقتصادية التى قد تتوفر فى القرية ، ويضاف الحجم المقدر لسكان القرية المركزية النموذجية الى الحجم الحالى لأى قرية يتطابق موقعها مع موقع القرية المركزية النموذجية، ويمكن بعد ذلك تحديد المتطلبات المعيشية للسكان ومن ثم خدماتهم على المستوى المركزى والمحلى.

2-3 ويتحدد الحجم الحدى للسكان فى القرية المركزية النموذجية على أساس عدد العاملين الذى يتناسب مع الحجم الحدى للخدمات المركزية أو الأنشطة الأقتصادية المتاحة ، ويضاف إلى ذلك حجم السكان العاملين فى الخدمات المحلية المكملة ، ومن هنا يمكن حساب إحتياجات السكان من الوحدات السكنية.

2-4 وعلى أساس حجم السكان ومتطلبات القرية المركزية النموذجية  تم تحديد السطح الكلى للقرية على أساس المعدلات التخطيطية المناسبة للقرى السعودية الأمر الذى يتطلب دراسة نوعيه لتحديدها مسبقاً، إذ لايمكن الأعتماد على المعايير التى تستعمل فى المناطق الحضرية خاصة بالنسبة للمناطق المفتوحة والمبانى السكنية والطرق ومواقف السيارات ومتطلبات السكان الرحل ، ومع ذلك ومن ناحية التقدير العام يمكن تقدير بعض المعدلات المناسبة لتخطيط القرى إذا ماوضحت طبيعة الأختلاف بينها وبين المعدلات المستعملة فى المناطق الحضرية.

  1. متطلبات القرية المركزية النموذجية :

3-1 نظراً للقصور الحالى فى البيانات التى يمكن استنباط المتطلبات الخاصة بالقرية المركزية النموذجية ، ونظراً لعدم توفر الدراسات الخاصة بالمعيايير التخطيطية المناسبة فأن الأمر يتطلب الأرتكان إلى المتطلبات التى تتطلبها مجموعة من سكان الحضر وعددهم حوالى 10,000 نسمة ثم تعديل هذه المتطلبات تقديراً بم يتناسب مع الظرووف الواضحة فى المناطق الريفية، ويمكن إستنتاج المعايير لعشرة ألآف نسمة طبقاً للجدول التالى :-

3-2   وتختلف متطلبات القرية عن المتطلبات المرادفة فى المناطق الحضرية فى كثير من العناصر المميزة مثل الأسواق والأسكان والطرق وذلك تبعاً لما تفرضه البيئة الريفية من مميزات خاصة ، فالمحلات التجارية يمكن تواجدها أسفل المبانى السكنية المركزية كما أن الأمر يتطلب إقامة ساحة للسوق العام تكون هى فى نفس الوقت ساحة القرية عند المسجد الكبير قلب القرية النابض ومن هذه الساحة يمكن الوصول إلى مبانى الخدمات العامة مثل مقر مجلس  القرية ومركز الشرطة وكاتب العدل ومكتب الصحة والأرشاد الزراعى.

3-3    أما الوحدات السكنية فتختلف فى تكوينها إذا يتطلب الأمر إقامة بعض الوحدات السكنية فى دور أو أثنين أعلى المحلات التجارية للعاملين فى الخدمات المختلفة بمنطقة وسط القرية مع توفير الوحدات السكنية الأخرى المتلاصقة والتى تعتمد على الأفنية الداخلية فى الأنارة والتهوية بالأضافة إلى أغراض المعيشة الخاصة التى يتميز بها المجتمع الريفى ، ويمكن فى هذه الحالة التمييز بين الوحدات السكنية التى تخصص للموظفين والعاملين وتلك التى تخصص للعاملين فى التجارة والزراعة حيث تختلف المتطلبات المعيشية لكل من هذه الفئات الأمر الذى يجب مواجهته فى تصميم الوحدات السكنية على ضوء التكوين الأجتماعى والأقتصادى لسكان القرية.

3-4   والأنتقال الداخلى فى القرية يعتمد إلى حد كبير على ممرات المشاه خاصة فى منطقة وسط القرية حيث المسجد الجامع وساحة السوق والمحلات التجارية التى تتفرع منه ، مع توفير الطابع الأسلامى والحضارى للقرية على أن يتم تسيير السيارات من خارج القرية إلى وسطها دون أن تعبر بطريق مرور المشاه فى مركز القرية.

3-5    أما المنشأت التعليمية فيختلف تصميمها عن النماذج المتبعة فى المناطق الحضرية بالمدن وأن كانت برامجها المعمارية تتشابه إلا فى حالة المدرسة الثانوية الفنية التى ترتبط برامجها التعليمية بالبيئة الريفية.. وبالمثل تختلف تصميميات المبانى العامةو الأخرى وتصبح أكثر تكاملا وتقارباً خاصة عند مركز القرية حيث تكون مع المسجد مجموعة معمارية متكاملة.

3-6   سوف تؤثر طرق التشييد المناسبة للمناطق الريفية على الطابع العام للقرية والبحث عن طرق مستحدثه للتشييد سوف يتطلب دراسات نوعية على مدى إمكانية أستعمال المواد المحلية فى أنسب صورة ممكنة مع الأخذ فى الأعتبار قلة الأيدى العاملة وموازنة ذلك بالأستعمال الجزئى للمبانى سابقة التجهيز.

3-7   قد تتطلب الظروف البيئية للمنطقة الريفية التى سوف تخدمها القرية المركزية النموذجية إنشاء مرفق خاص بالخدمات المتحركة للخدمة الصحية أو التعليمية أو البريدية ومثل هذا المرفق لا يتوفر فى المناطق الحضرية ، ويتطلب مثل هذا المرفق إنشاء قاعدة للأنطلاق منها على أساس نظام محدد لزيارة القرى التى تقع فى مجال القرية المركزية الأمر الذى يتطلب أسلوباً خاصاً بالتشغيب والصيانة.

  1. التقديرات الأولية لعدد السكان :

4-1 يقدر عدد سكان القرية على اساس عدد العاملين فى الخدمات المركزية والمحلية وفى أى نشاطات إقتصادية أخرى مكملة ويمكن تقدير عدد السكان على اساس النوعيات التالية :-

  1. العاملين فى حقل التعليم :

3مدارس إبتدائى بكل منها 12 فصل تحتاج إلى حوالى 75 عامل وموظف
2مدرسة متوسطة الأولى 12 فصول والثانية 6 فصول يحتاج إلى حوالى 40 عامل وموظف
مدرسة ثانوية فنية من 10 فصول تحتاج إلى حوالى 30 عامل وموظف

  1. الخدمات العامة :

الخدمات الصحية ( المستوصف) يحتاج إلى حوالى 15 عامل وموظف
المركز الثقافى                           يحتاج إلى حوالى              5 عامل وموظف
المركز الرياضى                         يحتاج إلى حوالى              5 عامل وموظف
الخدمات الأدارية                      تحتاج إلى حوالى              10 عامل وموظف
خدمات بريدية                        تحتاج إلى حوالى               5 عامل وموظف
خدمات أمن                          تحتاج إلى حوالى              10 عامل وموظف
خدمات عدالة                        تحتاج إلى حوالى                5 عامل وموظف
خدمات دينية                         تحتاج إلى حوالى              10 عامل وموظف
خدمات بلدية وقروية                  تحتاج إلى حوالى              20عامل وموظف
المرافق العامة                           تحتاج إلى حوالى              20عامل وموظف

جـ) الخدمات التجارية :
السوق التجاري                       يحتاج إلى حوالى             10 عامل وموظف
المحلات التجارية (20محل)             وتحتاج إلى حوالى             60عامل وموظف

د) النشاطات الأقتصادية :
النشاط الصتاعى                      ويحتاج إلى حوالى             60 عامل وموظف
التشــييـد                              و يحتاج إلى حوالى             50 عامل وموظف
أعمال الصيانة                        و تحتاج إلى حوالى            30 عامل وموظف
الزراعـــة                                وتقديرها تبعاً للأمكانيات المتاحة 100

هـ) خدمات ونشاطات أخرى                                      40 عامل وموظف
وبذلك يبلغ التقدير الأولى للعاملين حوالى 400 عامل وموظف

4-2    وإذا قدرنا نسبة العاملين إلى عدد السكان بحوالى 25 % فيكون العدد التقديرى الأول لسكان القرية المركزية النموذجية فى هذا المشروع الأرشادى حوالى 1600 نسمة ويمكن مع ذلك وضع المخطط الأرشادى الأول للقرية المركزية بحيث تستوعب فى المرحلة الأولى2000 نسمة ويمكن أن تمتد بعد ذلك تبعاّ للمقومات الاقتصادية للنمو.
4-3    وإذا قدرنا متوسط حجم الأسرة فى القرية الجديدة بحوالى 5 أفراد نظراً لطبيعة السكان الجدد فتكون المتطلبات السكنية فى المرحلة الاولى من مراحل التشييد حوالى 400 مسكن يمكن تقسيمهم إلى الأنماط التالية :-

  1. الشقق السكنية                                  150 وحدة سكنية
  2. المساكن المنخفضة التكاليف                            150  وحدة سكنية

جـ)المساكن المتوسطة التكاليف                        100 وحدة سكنية

  1. التقديرات الأولية لتكاليف المشروع :

5-1 تعتمد التقديرات الأولية لتكاليف مثل هذه المشروعات الإرشادية على عدة عوامل منها نوعية الأنشاءات ومواصفاتها وموقع المشروع وطرق الأنشاء وطبيعة الأرض وكفاءة التخطيط والتصميم ويمكن وضع التقديرات الأولية للمشروع على  أساس المسطحات المطلوبة فى المنشاّت المختلفة مضافاً إليها المرافق العامة (الطرق والمياه والمجارى والكهرباء) وأعمال التشييد بالإضافة إلى متطلبات الأعاشة المؤقتة للجهاز القائم على التنفيذ والأدارة.
5-2 بالنسبة للمبانى السكنية يمكن تقدير تكاليف نوعيات الوحدات المطلوبة على الأساس التالى :-
مساحتها              عددها         ريـــال

  1. الشقق الصغيرة فى المنطقة المركزية        100م2 ×150×1500          =22,500,000
  2. المساكن المنخفضة التكاليف            125م2×150×1500 =28,125,000

جـ)المساكن المتوسطة التكاليف               250م2 × 150×2000         =50,000,000
وبذلك يصبح مجموع تكاليف الوحدات السكنية تقديرياً                 =100,650,000
5-3 تقدير تكاليف اقامة المدارس تقديرياً على الوجه التالى:

  1. المدارس الأبتدائية                      1200م2× 3×2500             =9,000,000
  2. المدارس المتوسطة                      1200م2×2×2500              =6,000,000
  3. المدارس الثانوية                         1200م2×1×3000             =3,600,000

وبذلك تصبح تكاليف أقامة المدارس تقديرياً                        =18,600,000

5-4 مبنى الخدمات الصحية والثقافية يمكن أن تصل تكاليفها حوالى          =2,000,000
مبنى الخدمات القروية يمكن أن تصل تكاليفها إلى حوالى              =2,000,000
السوق والمنطقة التجارية يمكن أن تصل تكاليفها حوالى               =4,000,000
الحدائق والملاعب يمكن أن يرصد لها حوالى                           =3,000,000
وبذلك يصبح المجموع حوالى                                         =11,000,000

5-5 المســاجـد                                         200م2×4×1500     =1,200,000
المسجـد الجامـع                         400م2×1×2500=1,000,000
خدمات دينية ومقابر يمكن أن يرصد لها كذلك                       =1,000,000
وبذلك يصبح المجموع حوالى                                         =3,200,000
5-6 أما تكاليف المرافق العامة من رصف طرق ومياه ومجارى فيعتمد تقدير تكاليفها على المساحة التى تحددها الكثافة السكانية والكثافة السكانية فى القرى تختلف فى تقديرها عن الكثافة فى المناطق السكنية الحضرية التى قد يكون لها نفس خصائص الأسكان ونوعياته ، بالإضافة إلى وجود المحلات التجارية أسفل الشقق السكنية وضغط المساحات المفتوحة التى تتوفر حول القرى فى المناطق الريفية فإن الكثافة الكلية للسكان قد تصل إلى حوالى40نسمة فى الفدان وبذلك تصبح المساحة المطلوبة 2000مرة+40=50 فدان أى بحوالى 200,000م2 وفى هذه الحالة يمكن تقدير تكاليف المرافق والطرق بواقع200 ريال للمتر المسطح فى المناطق الريفية أى أن التكاليف الكلية للمرافق قد تبلغ 40,000,000 مليون ريال
5-7 من واقع التقديرات العامة السابقة يمكن إجمال التكاليف كالأتى :-

  1. الأسـكـان                             =100,650,000 ريال
  2. المــدارس                     =18,6000,000 ريال
  3. مبانى الخدمات              =11,000,000  ريال
  4. المساجــد                    =3,200,000    ريال
  5. المرافق العامة                =40,000,000 ريال

إجمالى تقدير التكاليف          =173,450,000 ريال
أو مايقارب 73 مليون ريال ويمكن رصد مبلغ 75 مليون ريال شاملة المصاريف الأدارية للمشروع ولمواجهة الأرتفاع المستمر فى الأسعار فأنه يمكن رفع المبلغ المقدر من 75 مليون ريال إلى 100 مليون ريال للقرية الواحدة

  1. الخاتمة :

6-1 يجب أن يلاحظ أن الدراسة المقدمة فى هذا التقرير هى دراسة أولية ولم تبنى على أساس مشروع محدد فى منطقة محددة ، ولكنه تصور عام لمكونات القرية المركزية النموذجية وماتتطليه من خدمات ومرافق وذلك من واقع الخبرة السابقة فى هذا الموضوع ، وعلى هذا الأساس قدرت التكاليف كمؤشر لوضع الميزانيات اللازمة لمثل هذه المشروعات الأرشادية مع الأخذ بالأعتبار الزيادة المتوقعة فى الأسعار.
6-2 عند البدء فى دراسة المشروعات الأرشادية لأنشاء القرى المركزية النموذجية يمكن دراسة الموقف فى صورة أكثر أرتباطاً بالخصائص التخطيطية السائدة فى كل منطقة ، ويمكن بعد ذلك تعديل الميزانيات المخصصة بكل مشروع بالزيادة أو النقص عن المبلغ الذى قدر بصفة عامة فى هذه الدراسة .

word
pdf